Responsive Ad Area

Share This Post

Award / Competitions / Featured News / Featured Slider / Winner

مشاريع شبابية إبداعية لتحفيز الشباب على المبادرة والابتكار

شباب الدستور – نضال لطفي اللويسي

أطلقت مؤسسة نهر الأردن وبالتعاون مع مؤسسة «نخوة» حملة «شو الفكرة؟» والتي تستهدف الشباب وتعمل على تحفيزهم على ابتكار أفكار لمشاريع ومبادرات ريادية ذات أثر اجتماعي، حيث تعطي الحملة الشباب الذين يملكون أفكارا مبدعة، الفرصة لخدمة مجتمعاتهم، والمشاركة في طرح مشروعات ريادية اجتماعية.

وتقدم للحملة 138 فكرة لشباب من مختلف مناطق المملكة تضمنت مشاريع معنية بالشأن السياحي والبيئي والاقتصادي والاجتماعي وتوفير فرص العمل وقطاع المياه وتكنولوجيا المعلومات وغيرها.

وضمن معايير الحملة تم اختيار خمسة فائزين عن طريق التصويت على صفحة الفيسبوك الخاصة بالمؤسسة، إضافة إلى اختيار خمسة آخرين عن طريق لجنة التحكيم التي تمثل قطاعات مختلفة.

« شباب الدستور» التقى بعدد من قادة هذه المشاريع والتي حصلت على المراكز الأولى ليحدثونا عن مشاريعهم

مشروع توظيف الشباب:

فكرة المشروع:

تقول قائدة المشروع هدى الحسيني « تبلغ نسبة البطالة في الأردن حسب آخر إحصائية 13.5%، وتبلغ نسبة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الأردن ما نسبته 98% والتي يتعذر عليها ضم كادر كبير من الراغبين بالعمل لديها، وقد تراجعت نسبة الشركات المسجلة في الأردن بنسبة 4% خلال العام الماضي.

وتضيف « وكان الحل المقترح في فكرة المشروع أن سوق العمل عاجز عن استيعاب ذلك العدد الكبير من الراغبين في العمل كدوام كلي أو حتى جزئي، ومن جهة أخرى هنالك العديد من العاطلين عن العمل الراغبين في إيجاد قوت يومهم، من هنا ظهرت فكرة إنشاء شركة مبتدئة تعمل على الربط بين العاطلين عن العمل من مختلف شرائح المجتمع والذين لديهم مهارات معينة بحيث لا يشترط الشهادة أو الخبرة، ما يهم فقط هو مهارة يمتلكها هذا الشخص كالتصميم أو كتابة التقارير أو غيرها يتميزون بها للقيام بمهام معينة لمدة معينة تحتاجها الشركات مقابل مبلغ مالي يدفع لقاء هذه الخدمة، وبهذه الطريقة لا تتكبد الشركات الصغيرة عبء توظيف أشخاص برواتب كاملة و سيتم انجاز العمل المطلوب، وفي نفس الوقت سيتم استثمار وقت الباحث عن عمل في مهام تعطيه الخبرة العملية ومصروف جيبه على الأقل، مع تكوين شبكة علاقات مع الشركات التي يتم ربطه بها بحيث حيث يمكن أن تتوفر له فرصة العمل في إحداها أو أن يقوم هو بإنشاء شركة مبتدئة تقدم خدمات في مجال مهاراته التي تقدم بها وبهذه الطريقة سيتم خلق وظائف جديدة بطريقة تلقائية له ولغيره وسنقوم نحن كشركة وسيطة بإيصال الشخص المطلوب منه أداء المهمة إلى الشركة أو أي جهة أخرى في الوقت المناسب كما يتم إيصال الكتب والبيتزا وغيرها.

نشاطات المشروع :

أما عن نشاطات المشروع فتقول هدى « لم يتم إجراء أي نشاط بعد، فالمشروع ما زال فكرة في مرحلة التطوير».

التحديات :

واجهت المشروع عدة تحديات أهمها – كما تقول الحسيني « التحديات التي واجهتنا كأي تحدٍ يواجه أي شخص لديه فكرة مشروع مبتدئ ألا وهي مصادر التمويل ونقص الخبرة في إعداد خطط العمل والإجراءات التي نحتاجها لتسجيل وإنشاء الشركة على ارض الواقع «.

الخطط المستقبلية:

وكشفت الحسيني عن الخطط المستقبلية للمشروع فسيتم في البداية محاولة اكتساب الخبرة اللازمة لإعداد خطط العمل ودراسات الجدوى وإنشاء الشركات المبتدئة عن طريق الدورات التدريبية المختصة في هذا المجال، ومن ثم التقدم بطلب لإحدى الحاضنات التكنولوجية أو الجهات التي تمول الشركات المبتدئة والحصول على التراخيص والأوراق اللازمة لبدء المشروع.

أعضاء فريق المشروع :

وضم فريق عمل المشروع كلا من « (صاحبة الفكرة ) : م. هدى الحسيني ، م. ظلال الشرمان.

مشروع تطوير دليل عن الأماكن السياحية في عجلون

فكرة المشروع :

يقول قائد المشروع عدي بني نصر « انبثقت الفكرة من خلال ملاحظة أن عددا كبيرا من أهالي محافظة عجلون لا يعرفون الأماكن السياحية والأثرية في المحافظة وكذلك الزائرين من خارج المحافظة وتم متابعة النشرات السياحية والبرامج الوثائقية حيث لوحظ التركيز من خلالها على عدد محدود جدا لا يتجاوز عشرة مواقع فيما تشير بعض الدراسات إلى أن هناك ما يزيد عن 250 موقعا.

ويضيف : « الفكرة هي تشكيل فريق من المتطوعين لتوثيق الأماكن السياحية في المحافظة وجمع المعلومات عنها وتصويرها وعملها على شكل بوسترات ودليل مصور لتلك المناطق والترويج لها ولفت نظر الجهات المعنية للاهتمام بها « .

التحديات :

وعن ابرز التحديات يقول بني نصر « في البداية وقبل المشاركة في المسابقة كانت تنقصنا المعرفة والجهات الداعمة وتكاليف التنقل بين المناطق ولكن إصرارنا على تحقيق شيء لبلدنا جعلنا أكثر إيمانا بالفكرة وحاجتنا لها في ظل الاهتمام من كل العالم بالسياحة بجميع أشكالها الديني والبيئي والأثري مجتمعه كلها في عجلون ، كثرة الأماكن السياحية في عجلون وعدم شمولها بالاهتمام من قبل الجهات المعنية من وزارة السياحة والآثار حيث يقتصر اهتمام الوزارة بعدد معين من الأماكن السياحية، صعوبة الترويج لهذه الأماكن وعدم معرفة السكان بها حيث يعانون من نقص في الثقافة السياحية في عجلون .

الخطط المستقبلية :

أما عن الخطط المستقبلية فيقول بني نصر « بعد الفوز بمسابقة شو الفكرة ودعمنا من قبل مركز الأميرة بسمه للتنمية البشرية وبدعم من رجل الأعمال ماهر قدوره فسنعمل على إعلان حملة لهذه الفكرة واختيار اسم مناسب لها ، وضع خطه ووقت زمني لتنفيذ الفكرة من خلال فريق العمل و العمل على ديمومة الحملة مستقبليا

أعضاء فريق المشروع :

وضم فريق عمل المشروع كلا من « (صحاب الفكرة )عدي أكرم بني نصر ، مديرة مركز الأميرة بسمة للتنمية البشرية المحامية علا السواعي ، مديرة مركز شابات عجلون سهير القضاة ، شروق عبد الخالق، احمد عريقات ، طه الشقاح ، إسماعيل بني عطا ، محمد شقاح ومجموعه من الأصدقاء وأعضاء اللجنة الشبابية بمركز الأميرة بسمة

رابط الخبر على موقع الدستور:

http://www.addustour.com/16515/%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B9+%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9+%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%81%D9%8A%D8%B2+%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8+%D8%B9%D9%84%D9%89+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A9+%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D9%83%D8%A7%D8%B1.html

Share This Post

Lost Password

Register

Skip to toolbar