Responsive Ad Area

Share This Post

News

تقوى ملكاوي …… حكاية إرادة تقهر ” العتمة” وتحقق 98.8 في التوجيهي

تقوى ملكاوي …… حكاية إرادة تقهر ” العتمة” وتحقق 98.8 في التوجيهي

هي الإرادة والتصميم والرضى بما كتب الله لنا ، ثلاثة أسرار تضمن لنا التفوق في الحياة والدراسة والعمل ، لا بل تقودنا للوصول الى القمم، حتى لو أفقدتنا الحياة نعم كثيرة، ووضعت امامنا كل الحواجز والصعوبات، ….هذه الثلاثية الجميلة هي بمثابة الورود التي نهتدي بعطرها الى طريق النجاح وسط أشواك الحياة بصعوباتها وتقلباتها الصعبة والدائمة.

وكانت تقوى ملكاوي – طالبة الثانوية – محط اعجاب الاردنيين نهاية الاسبوع الماضي، عندما اكدت بتفوقها وحصولها على مرتبة متقدمة في نتائج التوجيهي بمعدل 98.8 الفرع الادبي – ان الاصرار والبصيرة والارداة هي تلك الادوات التي تسلحّت بها وقادتها للحصول على هذه النتيجة المبهرة رغم فقدانها لنعمة ” البصر”.

تقوى – بنت قرية ” ملكا” في لواء بني كنانة في محافظة اربد- كانت طيلة حياتها مليئة بالرضى والشكر على ما أبتلاها الله، ولكنها كذلك كانت مليئة بالاصرار والتحدي والارادة فهي الدارسة والقارئة والحافظة الخاتمة للقران الكريم ، ….. وهي المتفوقة في دراستها المندمجة بزميلاتها ومجتمعها حتى اصبحت قدوة لزميلاتها ومعلماتها.

وحازت ملكاوي على اعجاب الاردنيين على صفحات التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين، حيث كان تفوقها والمعدل الذي حصلت عليه في التوجيهي مصدر الهام لطلاب التوجيهي والشباب والناس في دراستهم وعملهم.

ونقلت تقارير اخبارية لوسائل اعلام مختلفة احاديث للطالبة تقوى ملكاوي التي قالت بان الله يمنحنا في الحياة الكثير من النعم حتى لو فقدنا بعضها فالابصرار والعزيمة نستطيع فعل الكثير والتفوق والنجاح.

تقوى ملكاوي هي حكاية اصرار وتحدي اردنية ، قهرت ” العتمة” وتغلبت على فقدان نعمة ” البصر “، ووصلت الى اعلى سلّم ترتيب نتائج التوجيهي رغم انها عانت بداية الفصل الدراسي في الحصول على كتب ” بريل”…. وهي بمشوار تعليمها وحياتها تضرب مثلا لنا جميعا وللشباب على وجه الخصوص بان ” لا مستحيل في الحياة”.

Share This Post

Lost Password

Register

Skip to toolbar